أخبار العالم

طلاب هارفرد أنهوا احتجاجهم بعد موافقة الجامعة على بحث أسئلتهم عن صراع الشرق الأوسط

فكك المتظاهرون ضد الحرب في غزة خيامهم طوعا في ساحة “هارفرد” بعد أن وافق مسؤولو الجامعة على مناقشة أسئلتهم حول الصراع في الشرق الأوسط.
وقالت مجموعة الاحتجاج الطلابية “هارفارد خارج فلسطين المحتلة”، في بيان، نقلته”روسيا اليوم”: “إن المخيم تجاوز جدواه المتعلقة بمطالبنا”.
وأفاد المتظاهرون بأنهم توصلوا لاتفاق لعقد اجتماع مع مسؤولي الجامعة، بما في ذلك شركة إدارة “هارفرد” التي تشرف على أكبر وقف أكاديمي في العالم يقدر بنحو 50 مليار دولار.

وذكر البيان أن “الطلاب سيضعون أجندة تشمل مناقشات بشأن الكشف عن الاستثمارات، وسحب الاستثمارات وإعادة الاستثمار وإنشاء مركز للدراسات الفلسطينية”، مبينا أن “هارفارد عرضت التراجع عن قرار وقف أكثر من 20 طالبا، وطالبا عاملا، والتراجع عن الإجراءات التأديبية بحق أكثر من 60 آخرين”.

في غضون ذلك، وافق الرئيس الموقت للجامعة آلان غاربر على تنظيم لقاء بين المتظاهرين ومسؤولي الجامعة بشأن مطالب الطلاب.

وقالت جامعة “هارفارد”: إن رئيسها وعميد كلية الآداب والعلوم هوبي هوكسترا “سيلتقيان بالمحتجين لمناقشة مسألة الصراع في الشرق الأوسط”.

نظم طلاب في جامعات عدة خلال فصل الربيع الحالي، مخيمات مماثلة، لدعوة جامعاتهم إلى قطع العلاقات مع إسرائيل والشركات التي تدعمها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى