من هنا وهناك

عمره 4500 سنة… اكتشاف جديد في بحيرة أميركية يصدم العلماء!

أعلن المؤرخون في ولاية ويسكونسن الأميركية عن اكتشاف ما لا يقل عن 11 زورقاً قديماً في بحيرة ولاية بادجر، بما في ذلك زورق واحد يعود تاريخه إلى 2500 سنة قبل الميلاد.

وتم الإعلان عن هذا الاكتشاف في بيان صحفي صادر عن جمعية ويسكونسن التاريخية في 23 أيار، كما تم العثور على الزوارق في بحيرة ميندوتا، الواقعة خارج ماديسون.

وفي مقابلة مع شبكة “فوكس نيوز” ديجيتال يوم الأربعاء، أوضحت عالمة الآثار بجمعية ويسكونسن التاريخية الدكتورة إيمي روزبرو أهمية هذا الاكتشاف.

وقالت: “كان السكان في ولاية ويسكونسن والولايات المتحدة على نطاق واسع يسافرون ويصطادون في البحيرات”.

وأضافت روزبرو: “نعتقد أن موقع القرية القديمة يقع تحت المياه، على الرغم من عدم عثورنا عليه بعد”، لافتةً إلى أن ” بحيرة ميندوتا هي بحيرة يصعب العمل فيها”.

ووجد التأريخ بالكاربون المشع أن أقدم زورق يعود تاريخه إلى 2500 سنة قبل الميلاد، ما يعني أنه بُني في وقت قريب من بناء ستونهنج.

وتم بناء الزورق قبل أكثر من 1700 سنة من استيطان روما القديمة لأول مرة وقبل 2500 سنة من ميلاد يسوع المسيح.

وأوضحت عالمة الآثار نفسها: “ربما تم تخزين الزوارق في الماء خلال أشهر الشتاء، وهي ممارسة معتادة للمحافظة عليها ومنعها من التجمد والتشوه”.

وأضافت أنه “على الرغم من أن بحيرة مندوتا تبدو صغيرة، إلا أنها عظيمة عندما يتعلق الأمر بالإمكانات الأثرية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى