بلديات

اعتصام وإضراب تحذيري لعمال وموظفي اتحاد بلديات بعلبك

نفذ موظفو وعمال إتحاد بلديات بعلبك والبلديات ضمن نطاق الإتحاد اعتصاما، تلبية لدعوة تجمع موظفي البلديات والإتحادات البلدية في لبنان بالإضراب التحذيري ليوم واحد.

وتحدث رئيس اتحاد بلديات بعلبك شفيق قاسم شحادة، فقال : “نقف اليوم إلى جانب موظفي وعمال بلديات بعلبك الهرمل في هذا الاعتصام الرمزي، لنعرب عن تضامننا مع كل الموظفين والعاملين في البلديات على اختلاف مسمياتهم”.

وتابع: “بعد كل المناشدات والمطالبات لم يعد لدينا ما نتحدث به عن المعاناة خلال السنوات الأربع الماضية منذ بدء الأزمة. ونطلق اليوم مناشدة أخيرة للضمائر والمسؤولين المعنيين عن تحويل أموال البلديات، فصناديقنا فارغة وعلينا ديون تزيد عن ما يمكن أن يسدد للبلديات والإتحادات من المستحقات والمتأخرات من الصندوق البلدي المستقل ومن عائدات الخلوي”.

وأشار ألى أن “كل المؤسسات والمصالح المستقلة التي لا تشملها قرارات القطاع العام لديها موارد لأنها جهات خدماتية تستوفي أموالا في صناديقها ولديها القدرة على ان تعطي الموظفين حقوقهم أو البعض منها، أما نحن في البلديات والإتحادات البلدية ليس لدينا موارد من المواطنين لكي نعطي الموظفين والعمال مسحقاتهم، وحتى البلديات التي تستوفي الرسوم، فهي لا تتناسب مع التكاليف المتوجبة لدفع أجور الموظفين والعاملين”.

وطالب رئيس بلدية بوداي محمد شمص الدولة “بدفع المستحقات الضرورية للبلديات من الصندوق البلدي المستقل التي تتناسب مع سعر صرف الدولار الحالي حتى نستطيع تقديم ودفع مستحقات العمال والموظفين من حقوقهم”.

وبدورها ناشدت ميرنا الطفيلي المعنيين باسم الموظفين “التوقف عن تجاهل حقوقنا  ومعاناتنا، ودفع مستحقاتنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى