إقتصاد

الدولار الجمركي محور اتصالات واجتماعات.. والهيئات الاقتصادية تزور ميقاتي الاثنين

تصدّر ملف الدولار الجمركي واجهة الاهتمام الرسمي والأوساط الاقتصادية والشعبية،وليس واضحا بعد كيف سيتم السير به في ظل وجهات النظر المتناقضة حول الرقم المعتمد فضلا عن كيفية صدوره، وفق ما أكدت المصادر التي حذرت من عشوائية لأي توجه.

ومن المقرر ان تزور الهيئات الاقتصادية برئاسة الوزير السابق محمد شقير رئيس حكومة تصريف الأعمال قبل ظهر الإثنين المقبل، وفي جعبتها برنامج بالملاحظات والأرقام حول رفع سعر الدولار الجمركي وشرح للتأثيرات التي يمكن أن يتركها طرح اعتماد سعر 20 الف ليرة على القطاعات الاقتصادية والتجارية وسوق الاستهلاك مع طرح حلول بديلة ، وفق ما اوردت “النهار”.

أضافت: كانت ملامح عاصفة سياسية من داخل الحكومة ومن خارجها لاحت حيال الاتجاه الحكومي الى رفع الدولار الجمركي الى 20 الف ليرة، الامر الذي سيثير تداعيات واسعة وربما يعقد او يعطل الاتجاه الى تنفيذ هذه الخطوة. وغداة الاجتماع الذي خصص لهذا الملف بين ميقاتي ووزير المال يوسف الخليل، اصدر وزير العمل في حكومة تصريف الاعمال مصطفى بيرم بيانا عارض فيه الاتجاه الحكومي.

وجاء في “نداء الوطن”: أصبح محسوماً أنّ طرح رئيسي الجمهورية وحكومة تصريف الأعمال اعتماد تسعيرة 20 ألف ليرة للتعرفة الجمركية الجديدة لن يحظى بـ”التوقيع الثالث” على المرسوم من جانب وزير المالية، خصوصاً وأنّ نصرالله حسم موقف الثنائي الشيعي أمس بإعلانه رفض هذه التسعيرة باعتبارها “قفزة كبيرة ومضرّة وغير مناسبة”. وذلك بالتوازي مع إقدام وزير العمل في حكومة تصريف الأعمال مصطفى بيرم أمس على نزع أي “صفة رسمية في الشكل أو المضمون” للاجتماع الوزاري الذي ترأسه الرئيس نجيب ميقاتي في السراي أخيراً، معترضاً من هذا المنطلق على العبارة التي وردت “في كتاب رئيس الحكومة لوزير المالية حول ما يصطلح عليه بالدولار الجمركي وإشارة دولته إلى التوافق عليه في جلسة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى