أبرز أخبار طرابلس

بل الصورة أبو فاضل يُقدِّم إعتذارَهُ

أوضح المحامي والمحلّل السياسي جوزيف أبو فاضل ما صدر عنه من كلام بحق البيئة الشيعية في لبنان، مشدداً على أن “ما قلته كان موقفاً قاسياً بحق بيئة لبنانية معينة، لكن الحقيقة هي عكس ذلك تماماً، فأنا صديق لهذه البيئة، وإذا أسأت لها أسحب كلامي وأعتذر”.

وقال أبو فاضل في حديث لموقع mtv: لا يهين عليّ بهم، لأن أبناء هذه البيئة هم أهلي ونعيش معاً، أكانت بيئة حز.ب الله أو حركة أمل، كما أبناء سائر الطوائف اللبنانية من سنّة وعلويين ودروز وسواهم”.

وأشار أبو فاضل إلى أن “ما صدر عني لم يكن زلّة لسان، إنما خانني التعبير. ولذلك لا يهين عليّ أن أقول هذا الكلام”، مستطرداً: “لي محبين كثر في هذه البيئة، وفي كل بيت في الضاحية لدي منزل”.

وختم أبو فاضل: “شعرت أنني ظلمت هذه البيئة التي أعيش معها في الأفراح والأتراح، وأتمنى أن يتجاوزوا ما صدر عني كلياً”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى